رحلة الى سنغافورة

بقلم : - AE الإمارات العربية المتحدة - 29 أغسطس 2014 - على الغصن : سياحة وسفر
مجموع القراءات : 1,224 قراءة - عدد التعليقات : 0 تعليق
معلومات عامة حول سنغافورة . موقعها الجغرافي ، مناخها ، أهم الأماكن فيها ، وسائل النقل ومعلومات أخرى مفيدة.

صورة سنغافورة

سنحت لي الفرصة أن أزور سنغافورة Singapore عدة مرات ، وفي كل زيارة كنت أكتشف أمور جديدة على الرغم من صغر مساحة هذه الدولة / المدينة (710 كيلومتر مربع تقريباً) ويعزى ذلك لشعبها المنتج والمتعلم والذي يبقي التطور والتغيير مستمراً.

تعرف رسمياً بجمهورية سنغافورة وتقع في جنوب شرق آسيا بين أندونيسيا وماليزيا . عدد سكانها 5,183,000 نسمة تقريباً بحسب تعداد 2011 وهم من الصينيين والملاويين والهنود وأعراق أخرى. واللغات الرسمية فيها هي الانجليزية والصينية (ماندارين) والملايو . ويعتبر جواز السفر السنغافوري السادس على مستوى العالم حيث يمكن حامله من دخول أكثر من 160 دولة دون تأشيرة / فيزا مسبقة.

الاسم الأصلي لهذه الدولة هو من المقطعين "سنغا" و"بورا" والتي يعنيان مدينة الأسد ، وشعار الدولة الرئيسي هو أسد بجسم سمكة ويسمى ميرليون Merlion .
تعتبر سنغافورة رابع أهم مركز مالي على مستوى العالم ويعد مرفأها الخامس عالمياً من حيث النشاط. والحركة التجارية مزدهرة دائماً وتلحظ هذا الاستمرار بإنشاء مراكز التسوق الضخمة Malls وهناك العديد من مراكز التسوق المتخصصة ، فمثلاً هناك فونان مول Funan وسيم ليم سكوير Sim Lim Square المتخصصين بالتقنية والكمبيوتر والمنتجات الرقمية.

المناخ في سنغافورة شبه ثابت على مدار العام ، حيث تتراوح درجات الحرارة بين 32 (العظمى) و 25 (الصغرى) درجة مئوية ، والرطوبة فيها مرتفعة مع هطول مطري عالي مصحوب بعواصف رعدية.

التنقل في هذه الدولة من أكثر الأمور متعة وذلك لسببين أولاً صغر مساحتها وبالتالي تحتاج لوقت قليل للتنقل من مكان الى آخر والسبب الثاني هو تغطية معظم مساحة الدولة بشبكة فعالة من القطارات تحت الأرض . ومحطات القطارات منظمة ومكيفة . بسب تزايد انبعاث ثاني أكسيد الكربون وصغر المساحة الجغرافية اتخذت الحكومة على مدار السنين خطوات هامة حيث حددت استعمال السيارات الخاصة (يعتبر اقتناء سيارة خاصة أمر مكلف مادياً) وقامت بالتركيز على تطوير شبكة ووسائل النقل العام وأيضاً بزيادة زراعة الأشجار للتخفيف من التلوث.
وللعلم فإن شوارع سنغافورة نظيفة دائماً والاهتمام كبير بالنظافة العامة ، فمثلاً اللبان (العلكة) ممنوعة ولا تباع في المتاجر كي لا يرميها الأطفال (أو الكبار) في الشارع وتؤدي لتلويثه.

تبهرك سنغافورة بنشاطها وتنوعها فهناك أحياء هندية Little India وهناك أحياء صينية China Town وهناك الحي العربي وهناك أماكن ومطاعم متنوعة وكثيرة ترضي أذواق الجميع ، وإذا مللت من صخب المدينة تستطيع الذهاب الى جزيرة سنتوزا Sentosa وهي المنتجع السياحي لسنغافورة حيث الشواطىء وعالم تحت البحار وعروض الدولفين وملاعب الجولف. وتستطيع الانتقال من سنغافورة الى سنتوزا بواسطة التيليفريك والذي يعد ركوبه متعة بحد ذاتها.

0
No votes yet

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.