الطفل العنيد

الطفل العنيد تتربع كلمة ( لا ) على لسانه دوما
بقلم : - JO الأردن - 12 ديسمبر 2014 - على الغصن : أمومة وطفولة
مجموع القراءات : 1,632 قراءة - عدد التعليقات : 1 تعليق
الطفل العنيد كيف يكون عنيدا وكيف تقومين سلوك طفلك العنيد ماهي الطرق المناسبة حيال ذلك

الأطفال عادة ما يكونون عنيديون و تكون كلمة ( لا ) إجابتهم الدائمة والمتربعة على لسانهم , وصفة العناد عند الأطفال صفة طبيعية و هي ليست مرضا بل هو سلوك من الممكن أن يزول حسب طبيعة الأم أو الأب و تجاوزهما و تداركهما لهذا السلوك .
و الطفل العنيد يستخدم العناد ليبرز ذاته و يعبر عن غضبه و يبدأ هذا السلوك في الطفل عند اكتشافه العالم من حوله و عندما يدرك أن له قرار و يفكر في ذاته .
و من مظاهر العناد عند الطفل عديدة و يمكن أن تظهر هذه المظاهر بما يلي :
أولا : رفض الأوامر و النواهي من الآخرين و يعاند في تلقي الاوامر .
ثا نيا : اصرار الطفل على ممارسة سلوك غير لائق .
ثالثا : انتهاك حقوق الآخرين .
رابعا : العناد والتصميم في شراء لعبة معينة أو زيارة مكان معين كحديقة أو الاصرار في اللعب بآلة حادة .
خامسا : رفض المسامحة أو التصالح عند الخطأ .
سادسا : بعده و تجاله في إلالتزام بالآداب العامة .
سابعا : الامتناع عن الكلام أو الأكل ليفرض رأيه أو يفرض ما يريده على الوالدين .
ثامنا : كثرة المشاكسة إذا ما حققت له طلباته .
تاسعا : العناد الزائد و القيام بما بعكس ما أمر به والديه ( إذا طلب منه مثلا أن يخفض صوته فيقوم الطفل بعكس ذلك برفع صوته ) .
عاشرا : الغضب لأتفه الأسباب , والتأخر في إنجاز مهامه و عدم تأديتها باتقان ( كفروضه وواجباته المدرسية ) .
حتى تستطيعين التعامل مع طفلك العنيد فلا بد من معاقبة الطفل أثناء قيامه بالخطأ في نفس الوقت أو اليوم و ليس في اليوم التالي , وعند عناد الطفل عليكِ أن تكوني دوما هادئة و حاسمة و عليك إعطائه حريته الخاصة المحدودة , و عليكِ تعويده على روتين معين و محدد كتحديد وقت لموعد نومه , أو وقت للاستحمام أو وقت كذلك لموعد وجبة طعامه وهذا الروتين يخفف الصدام بينك وبينه .
أما بالنسبة للخطوات التي على الأبوين القيام بها لمقاومة سلوك العناد لدى الطفل يتلخص بمراحل سهلة و مبسطة للتطبيق و في ذات الوقت مهمة :
أولا : إذا عاند الطفل في سلوك معين عليكِ بكل هدوء و حسم تقولين له أن يتوقف عن ذلك السلوك لأنه غير مقبول .
ثانيا : إذا لم يتوقف عن فعل ذلك السلوك ذكريه أنك أخبرتيه أن يتوقف عن ذلك و أنه إذا لم يتوقف سوف يعاقب .
ثالثا : إذا استمر الطفل بالقيام بالسلوك نفسه عليك ِ معاقبته حتى يعرف ما تعنين قوله عند تهديده إذا لم يترك هذا السلوك , و العقاب المناسب لذلك بعدم ضربه أو نعته بألفظ جارحة لأن هذا يزيد من عناده وله أضرار على شخصيته بل معاقبته من خلال حرمانه من أي شيء يحبه كالتلفاز , أو الذهاب لمكان يحبه وغيرها .
فالطفل عطاء الغد و مستقبل اليوم , وهو فراشة حالمة بالغد بكل براءته و عفويته فهو يبحث ويتعلم ليستكشف و يبني نفسه .

0
No votes yet

التعليقات

موضوع جميل

موضوع جميل ...
الطفل يكون عنيدا اكثر من اللازم اذا شاكسه الابوين اكثر ولم يراعوه بالشكل والاسلوب المطلوب فالدور الاول لهم فهم الذين يكونون شخصيته .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.