نسخة مني !

توأم روحي
بقلم : - JO الأردن - 31 يوليو 2015 - على الغصن : أدب وفن
مجموع القراءات : 726 قراءة - عدد التعليقات : 0 تعليق
خاطرة نثرية عن الصداقة .

قلوب اتصلت ببعضها فكونت قلبا واحدا ..
جعلت من الرابطة التي تجمعهم أكثر من قوية !
فبقيت متصلة بالرغم من بعد المسافة !!
لم يهز كيانها فراق القدر !
لم تزلزلها مفردات الغياب و الوداع !
بل و جعلت مع رابطة الصداقة أكثر من حبل يشد بنيان ذاك القلب !
ربطت حبل الدعاء في الغيب جيدا فكان الأكثر متانة لا يمزقه بعد و لا زمن !
فكان قلب قد جمع أكثر من حصن و قلعة !

صديقة علمت معنى تلك الرابطة بل و صنعتها معي !
كان ظلها دوما يحرس ظلي ..
ابتسامتها حين تنظر نحو السماء التي جمعتنا تحتها و تشير إلى غيمة أحبتها لطالما خطفت أنظاري ..
نظرتها إليّ حين نجتمع بعد مدة مع بريق عينيها لطالما أسرت قلبي !
قلقها حين أغيب ..
سؤالها و إلحاحها حول حزن بين ملامح وجهي !
صوتها المرتفع !
ضحكتها دون سبب مقنع ..
بحثها عن مشكلة جديدة !
و كيف تورطني في مشاكلها دوما ...
حبها الصادق !
كلها صفات جعلت منها أكثر من أخت !
جعلت منها صديقة و حبيبة ..
جعلت منها لروحي توأما يشابهه في كل سمة !
فكانت نسخة طبق الأصل مني ..
تحبني و أحبها ♡ !

0
No votes yet

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.