حلقي يا أحلامي

إلى السماء السابعة
بقلم : - JO الأردن - 30 يوليو 2015 - على الغصن : أدب وفن
مجموع القراءات : 757 قراءة - عدد التعليقات : 0 تعليق
خاطرة نثرية تشير إلى طريق الأحلام الذي ينتهي بالواقع

اربطي حبالك جيدا !!
تسلقيها دون كلل أو ملل ...
اعبري جسر دعائي ...
هرولي و اقتربي أكثر فأكثر !
اقفزي فوق كل عقبة تقف في طريقك ..
إياك و الوقوع بسبب إحداها !!
لا تنظري للخلف !
لا تيأسي من طول الطريق ..
فلكل شيء نهاية !!
لا تقلقي حول القادم ..
أغمضي عينيك ..
و أطلقي العنان لخيالك !
تخيليه زاهيا كما أردته !
افرحي لأكثر الأشياء بساطة !
ابتسمي في كل حالة !!
فالفرحة تليق بملامح من يحملها دعائي لربي !!
تابعي مسيرك ..
لا تتوقفي عند باعة التشاؤم !!
فتشتري نهاية تعيسة لك ..
بدراهم شقائك أثناء رحلتك !
لا تستمعي لهم حتى ..
فينقلون لك داءهم !!
ابتعدي عنهم قدر الإمكان !
اتخذي الطريق الرئيسة ...
لا تتركي يد دعائي أبدا .. فتضلين الطريق !!
اقطعي تلك السماوات السبع !
اقتربي من خالقهن ...
و عودي إليّ محملة بورود الواقع الزاهية !!
رفرفي فوق عالمي و زيدي من جماله ..
و حين أحلم من جديد ..
دلّي أحلامي حديثة الولادة إلى طريقك السابقة !!

0
No votes yet

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
7 + 6 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.